أثر الخلافات العقائدية المبكرة على القراءات القرآنية

Volume 1, Issue 2, Article 8 - 2018

Authors: تامر محمد محمود متولي

Copyright © 2018 . This is an open access article distributed under the Creative Commons Attribution License, which permits unrestricted use, distribution, and reproduction in any medium, provided the original work is properly cited.

 Download PDF File

 Share on GOOGLE+  Share on Twitter  Share on LinkedIn Open XML File

Abstract

في آخر عصر الصحابة بدأت تظهر الخلافات العقائدية. هذه الخلافات الحادثة كانت محصورة في موضوعات محددة. أول خلاف ظهر كان في مسألة القدر. كان الخلاف في هذه القضايا يعتمد على النصوص وتفسيرها. من كان معه نص يستطيع أن يكسب المعركة. وسؤال هذا البحث: هل أثرت هذه الخلافات على نص القرآن؟ أو حاول أحدهم دس قراءة نافعة له في هذه الخلافات؟ بعد اثبات حالة النص القرآني وثباته في عصر ما قبل الخلاف المذهبي ومعرفة الخلافات المذهبية الحادثة بعد استقرار النص؛ تأتي الخطوة الثانية في بحثي وهي دراسة نماج لقراءات قرآنية اتهمت بميول مذهبية أو هي تحتمله بادي الرأي وبحث صحة الاتهام بطريقة نقدية تحليلية. قام الباحث بدراسة نص القرآن الكريم في هذه الفترة ومدى ثباته واستقراره الذي يمنع اقحام أي حرف فيه ليس منه، كما درس الآيات التي زعموا أنها تمثل قراءات لها ميول عقائدية وتبين أنها بريئة من ذلك. توصل الباحث إلى أن ثبات نص المصحف الشريف كان سداً منيعاً أمام أي دعوى ن وأن جميع المسلمين أدرك هذه الحقيقة ولم تثبت التهم الموجهة لأي فريق بمحاولة التلاعب بالنص القرآني. أهمية هذا العمل تظهر من كونه يتعلق بتوثيق النص القرآني الذي هو المصدر الأول للإسلام عقيدة وشريعة.

How To Cite This Article

تامر محمد محمود متولي (2018) أثر الخلافات العقائدية المبكرة على القراءات القرآنية
المجلة الدوليه للدراسات الإسلاميه المتخصصه Vol 1 (2) 253-267