المكان في شعر ابن شهيد الأندلسي (قرطبة نموذجًا)

Volume 3, Issue 2, Article 2 - 2021

Authors: إيمان أنورحسن علي

Copyright © 2021 . This is an open access article distributed under the Creative Commons Attribution License, which permits unrestricted use, distribution, and reproduction in any medium, provided the original work is properly cited.

 Download PDF File

 Share on GOOGLE+  Share on Twitter  Share on LinkedIn Open XML File

Abstract

للمكان تأثير على الإنسان بوجه عام، وعلى الشاعر بوجه خاص؛ سواء بمفرداته الظاهرة للعيان، والتي عايشها ونما بين تفاصيلها، أو بما أفرزته تلك الأماكن من مشاعر إيجابية وأخرى سلبية صاحبته عبر رحلته الحياتية. ويعد ابن شهيد أحد أبرز شعراء قرطبة الذين عاشوا فترتين كاشفتين؛ إذ عبّر لنا- من خلال شعره- عن ملامح الحياة في قرطبة في يسرها ورخائها واستقرارها، كما عبّر عن فترة المحنة وما تمخض عنها من تشريد للناس وخراب للحياة والعمران. وقد مثل البحث محاولة لتقصى أثر قرطبة في نفس الشاعر، والذي تبدى في شعره عبر نسقين: أحدهما: قرطبة الماضي والحاضر، والثاني: قرطبة المكان الأليف والمكان المعادي. وقد توسلت تلك الرؤى أدوات ووسائط استطاعت حمل رسالة الشاعر، وخلق خطاب شعري ملائم؛ فكانت الاستعارة والكناية أعمدة في استكناه معاني الشاعر، وتجسيم تجربته، وتشخيصها، والإيحاء بها. وكان رسم الصور الحسية- البصرية والسمعية على وجه الخصوص- وسائط لربط التجربة بالعالم المحسوس، واستنفار المشاعر لتحمُّل الرسالة، كما حَمَلت محسنات الأداء ممثلة في الثنائيات الضدية (التضاد والمقابلة) وغيرها معاناة الشاعر وجسدت صراعه. هذا، وقد عكست ثقافة الشاعر لغة مكانية ذات مستويات متعددة، وبدت موسيقاه- بما حملته من تنوع نغماتها، وملاءمة موسيقاها- أكثر قدرة على استيعاب دقائق التجربة، والبوح بها، والتعبير عنها.

How To Cite This Article

علي، إيمان (2021). المكان في شعر ابن شهيد الأندلسي (قرطبة نموذجًا). المجلة الدولية للدراسات اللغوية والأدبية العربية: 3(2): 86: 106
https//doi.org/DOI:10.31559/JALLS2021.3.2.2