صورة المرأة في رواية (جسر على نهر الأردن: تباريح جندي لم يُحارب) لأسامة العيسة

Volume 2, Issue 3, Article 4 - 2020

Authors: هوازن عثمان علي القاضي

Copyright © 2020 . This is an open access article distributed under the Creative Commons Attribution License, which permits unrestricted use, distribution, and reproduction in any medium, provided the original work is properly cited.

 Download PDF File

 Share on GOOGLE+  Share on Twitter  Share on LinkedIn Open XML File

Abstract

تبحث هذه الدراسة في صورة المرأة التي تُمثِّل شريحة بعينها هي الفلاحة الفلسطينية، قبل عام (1967م). تنوعت صور المرأة في الرواية ما بين: جدة حكيمة واعية، وأم منتحرة مهزومة، وابنة مستسلمة لقدرها، ولاجئة متكيفة مع حياتها القاسية، ونازحة هي مشروع مقاومة. وتوزَّعت الشخصيات النسائية في الرواية ما بين نمطية وغير نامية (الجدة، والأم، والزوجة، واللاجئة)، وبين النامية التي تمثلها شخصية (النازحة). مروراً بما حلَّ بها بعد النكبة والنكسة، وتصوير حالها وما آلت إليه في مخيمات اللجوء والنزوح، ومحاولاتها التأقلم مع الوضع الراهن، والاندماج في الحياة المجتمعية الجديدة، التي تفرضها عليها المرحلة. لم يهتم الروائي بإطلاعنا على ماضي الشخصية النسائية، ولم يكشف لنا عن عوالمها الخفية، وحيواتها المستترة، وعواطفها المكبوتة، مكتفياً بوصف تصرفاتها، وأقوالها، وما يعتمل في داخلها لحظة الحدث. مستخدماً في رسمها المقياسين: النوعي، والكمي. واستعان -كذلك- بالأسلوبين: التقريري، والتصويري. كما قدَّمت الرواية صورة للمرأة المستشرقة الأوروبية (حليمة، والست لويزة)، المتقدمة، المتعلمة، التي جاءت لإنجاز العديد من الدراسات، التي عكفت عليها سنوات طويلة؛ لتُسجِّل عادات المجتمع الفلسطيني وتقاليده.. مقدماً إياها شخصية نامية متفوقة.

How To Cite This Article

القاضي، هوازن. (2020). " صورة المرأة في رواية (جسر على نهر الأردن: تباريح جندي لم يُحارب) لأسامة العيسة". المجلة الدولية للدراسات اللغوية والأدبية العربية: 2(3): 133-150
https//doi.org/DOI:10.31559/JALLS2020.2.3.4