خصائص الإيقاع في بائيّة الخنساء

Volume 2, Issue 2, Article 3 - 2020

Authors: محمّد صالح الحمراوي

Copyright © 2020 . This is an open access article distributed under the Creative Commons Attribution License, which permits unrestricted use, distribution, and reproduction in any medium, provided the original work is properly cited.

 Download PDF File

 Share on GOOGLE+  Share on Twitter  Share on LinkedIn Open XML File

Abstract

نبحث في هذا المقال عن خصائص الإيقاع في شعر النّساء من خلال بائيّة الخنساء. وقد عرّفنا في بدئه بهذا المفهوم نظريّا بالوقوف عند دارسيه فلاسفة ونقّاداً، غرباً وعرباً، قديماً وحديثاً. واصطفينا بعض الدّراسات الّتي قدّرنا إفادتها. ثمّ عرّفنا بالشّاعرة تعريفاً وظيفيّاً يخدم مقاصدنا، بتقصّي رؤية النّقاد إليها وتحسّسهم لمواطن تميّزها. أمّا إجرائيّاً فقد اختبرنا قدرة المقاربة العروضيّة المتمسّكة بسلطة النّموذج على الظّفر ببعض ممكنات الإيقاع. وأتاحت لنا الزّحافات والعلل شيئاً من التّنوّع الإيقاعيّ. إلاّ أنّ النّحو والبلاغة بدا صانعي إيقاع متنوّع فأخصبا تسلّط هذه النّظريّة الإيقاعيّة. وهذا ما منحنا الانطباع بتفرّد إيقاع التّوازي عند الخنساء لتصبح رأس مدرسة فيه غلبت فيه الفحول. وحقّ لنا الإقرار بفحولة المرأة وبحسن اتّباعها لإيقاع النّموذج عروضيّاً وفكّ نمذجته بإغنائه ببعض ما ينقصه باستدعاء التّرصيع والمرواحة بين نغمات متباينة صعوداً وهبوطاً، وبين إيقاع متباين الألوان قوّة وضعفا زادته الكنايات اتّساعا في المعنى. ويبدو أنّ المراوحة بين الإنشاء والخبر قد كشفت عن صلة الإيقاع بحال المتكلّم توتّراً وهدوءاً.

How To Cite This Article

الحمراوي، محمّد صالح، (2020) خصائص الإيقاع في بائيّة الخنساء، المجلة الدولية للدراسات اللغوية والأدبية العربية، 2(2)،59-72
https//doi.org/DOI:10.31559/JALLS2020.2.2.3