خطاب التحدي في صدر سورة المُلك (خلق السماء) - دراسة في الأسلوب

Volume 1, Issue 3, Article 1 - 2019

Authors: فطيم أحمد دناور

Copyright © 2019 . This is an open access article distributed under the Creative Commons Attribution License, which permits unrestricted use, distribution, and reproduction in any medium, provided the original work is properly cited.

 Download PDF File

 Share on GOOGLE+  Share on Twitter  Share on LinkedIn Open XML File

Abstract

يتفرد الخطاب القرآني بأسلوب ذي خصائص لفظية وسياقية ومعنوية، تجعل منه خطابا معجزا يمتاز عن الأسلوب البشري. هذا ما عملت الدراسة على الوصول إليه. فتناولته في صدر سورة "الملك" تناولا وصفيا تحليليا يظهر مدى تماسكه وقوته، ولما كان موقف التحدي موقفا متكاملا؛ ناقشت الدراسة مراحله في الآيات من البداية إلى الفحوى وصولا إلى النهاية، فوقفت على التقديم للخطاب أسلوبا وموضوعا، وأثر ذلك على فحواه، ثم انتقلت إلى الفحوى، فناقشت فيه صلابة الخطاب، وثقته، وموضوعه، وتأثيره على نفس المخاطب وفكره. وفي الخاتمة التحسينية للموقف، ناقشت الدراسة كماليات الصنع من تزيين وحماية. وبما أن موضوع (خلق السماء) من أبرز مباحث علم الفلك، اقتضى ذلك عمل مقارنة مع معطيات هذا العلم دون المساس بأدبية الخطاب، وخلصت الدراسة إلى أن مضمون الخطاب الأدبي في هذه الآيات لا يتعارض مع معطيات علم الفلك.

How To Cite This Article

فطيم أحمد دناور (2019) خطاب التحدي في صدر سورة المُلك (خلق السماء) - دراسة في الأسلوب
المجلة الدولية للدراسات اللغوية والأدبية العربية Vol 1 (3) 158-171
https//doi.org/DOI:10.31559/JALLS2019.1.3.1