الخلفيات الفكرية لتشكّل النقد العربي الحديث- دراسة في نقد روحي الخالدي وقسطاكي الحمصي

Volume 1, Issue 1, Article 2 - 2019

Authors: عبد الرحمن الرشيد

Copyright © 2019 . This is an open access article distributed under the Creative Commons Attribution License, which permits unrestricted use, distribution, and reproduction in any medium, provided the original work is properly cited.

 Download PDF File

 Share on GOOGLE+  Share on Twitter  Share on LinkedIn Open XML File

Abstract

تسعى هذه الدراسة لتسليط الضوء على بعض الأبعاد والخلفيات الفكرية التي سادت في العالم العربي في مرحلة النهضة العربية وكانت مسؤولة بشكل واضح عن نشوء النقد العربي الحديث وتطوره، وقد تمثلت بقيم العقلانية والحرية بشكل أساسي وما يتبعهما ويتصل بهما من الاحتفاء بالموضوعية وفتح المجال للتفكير والنقد بعد ذلك، وقد تركزت هذه الدراسة - لبيان أثر هذه الأفكار - على جهدين نقديين عربيين في بداية القرن العشرين كان لهما أكبر الأثر في تشكّل النقد العربي الحديث وتطوّره، ويتمثل هذان الجهدان بكتاب (تاريخ علم الأدب عند الإفرنج والعرب وفكتور هوجو) لروحي الخالدي، وكتاب (منهل الورّاد في علم الانتقاد) لقسطاكي الحمصي، حيث تبرز الخلفية الفكرية جليّة في عمليهما، فهي التي قادتهما إلى الإحساس بضرورة التغيير والتجديد في الخطاب النقدي العربي الحديث، وانعكست آثارها بعد ذلك في آرائهما النقدية الحديثة التي كانت إرهاصاً لتشّكل النقد العربي الحديث. ولمحاولة وضع هذين العملين في سياقهما بدأت الدراسة بإعطاء صورة عامّة عن حالة النقد في القرن التاسع عشر وما اتّسم به من جمود وتقليد للموروث النقدي في أغلب الأحيان، وذلك لغياب خلفية فكرية حديثة تساهم في تطويره من جهة، ومن جهة أخرى فقد كانت محاولات التطوير والتحديث تتجه لأمور أخرى كانت لها الأولوية في تلك المرحلة التاريخية.

How To Cite This Article

عبد الرحمن الرشيد (2019) الخلفيات الفكرية لتشكّل النقد العربي الحديث- دراسة في نقد روحي الخالدي وقسطاكي الحمصي
المجلة الدولية للدراسات اللغوية والأدبية العربية Vol 1 (1) 25-37