الحق بالتعلم بوصفه حقا جماعيا: جامعة عربية في إسرائيل! التحديات والعقبات والإحتمالات

Volume 3, Issue 3, Article 4 - 2018

Authors: نهاد علي;رماء دعاس

Copyright © 2018 . This is an open access article distributed under the Creative Commons Attribution License, which permits unrestricted use, distribution, and reproduction in any medium, provided the original work is properly cited.

 Download PDF File

 Share on GOOGLE+  Share on Twitter  Share on LinkedIn Open XML File

Abstract

تحمل فكرة انشاء جامعة عربية في دولة إسرائيل الكثير من الخلافات في الرأي سواء داخل المجتمع العربي أو داخل المجتمع اليهودي بشكل أساسي والمؤسسة الإسرائيلية الحاكمة حيث تنال الفكرة معارضة كبيرة. وترى الغالبية العظمى من الجماهير العربية إن إنشاء جامعة عربية يمثل محاولة لخدمة المواطنين العرب في إسرائيل وتعزيز مكانتهم وحماية هويتهم وثقافتهم ووجودهم. وايضاً نرى اجماعاَ واسعاَ عند النخب الاجتماعية والثقافية والسياسية وحتى الأكاديمية التي تدرس في الاكاديميا الإسرائيلية على ضرورة وجود جامعة عربية كأحد اهم الحقوق الجماعية للفلسطينيين في إسرائيل. ويرى مؤيدو إقامة جامعة عربية بحثية على انها الرد على سیاسات التھمیش والإقصاء القومیة والثقافیة التي يعاني منها الطلاب العرب في الحیّز الأكادیمي بينما يدعي المعارضون بان اقامتها ستشكل عائقًا امام اندماج الخريجين في سوق العمل الإسرائيلي وستزيد من العزلة والتهميش وستشجع العرب على التطرف والعدائية للدولة الإسرائيلية. تناقش هذه المقالة البحثية رؤية إنشاء جامعة عربية: الحواجز والعقبات التي تواجهها، وعدم المساواة في الحقوق الأكاديمية، والطريقة التي يمكن بها تحقيق هذا الحلم. تتناول هذه المقالة أيضا ثلاثة ظواهر هي: ظاهرة "أردنة" التعليم العالي اي الدراسة العليا في الأردن، وظاهرة "فلسطنة" التعليم العالي اي الدراسة العليا في فلسطين وتدويل التعليم العالي اي الدراسة العليا في الدول الغربية وغيرها، وتستعرض الدراسة أحدث المعطيات عن التعليم العالي لدى العرب- الفلسطينيين في إسرائيل

How To Cite This Article

نهاد علي;رماء دعاس (2018) الحق بالتعلم بوصفه حقا جماعيا: جامعة عربية في إسرائيل! التحديات والعقبات والإحتمالات
المجلة الدولية للدراسات التربوية والنفسية Vol 3 (3) 648-667