تحليل بعدي لنتائج دراسات استخدام الأنشطة المتكاملة في رياض الأطفال

Volume 1, Issue 3, Article 2 - 2017

Authors: هند محمود حجازي محمود;كمال نجيب الجندي;نجلاء مجد محمود النحاس

Copyright © 2017 . This is an open access article distributed under the Creative Commons Attribution License, which permits unrestricted use, distribution, and reproduction in any medium, provided the original work is properly cited.

 Download PDF File

 Share on GOOGLE+  Share on Twitter  Share on LinkedIn Open XML File

Abstract

تفرض التطورات السريعة التي تحدث في عالم اليوم علي مسئولي التربية والتعليم في الكثير من بلدان العالم النظر في خطط التعليم بما يتلاءم مع تلك التطورات، وقد كثرت الأفكار المطروحة لتحسين المناهج وتطويرها، ومن ضمن هذه الأفكار التي تم طرحها فكرة المناهج المتكاملة. (عبد الله بن سعود، 43:2001). فهناك الكثير من الدراسات التي أوضحت فاعلية الأنشطة المتكاملة في النهوض بطفل الروضة من جوانب متعددة، منها دراسة محمد مصيلحي (1995)، ودراسة داليا الإمام (2001)، ودراسة عبد المعبود علي (2005)، وغيرها من الكثير من الدراسات. ومن خلال ملاحظة الباحثة، وفحصها لكثير من الدراسات، يتبين تعدد وتنوع البحوث التي تتناول فاعلية استخدام الأنشطة المتكاملة في رياض الأطفال في بعض المتغيرات التابعة كالمفاهيم الرياضية، والمفاهيم الاجتماعية، والفنون، وغيرها من المتغيرات الأخرى. ومع تعدد وتنوع الدراسات التي تتناول فاعلية استخدام الأنشطة المتكاملة في رياض الأطفال تظهر الحاجة إلي تحليل نتائج هذه الدراسات للوصول إلي تعميمات لبيان فاعلية هذا النوع من الأنشطة بالنسبة للمتغيرات التابعة التي تتناولها هذه الدراسات، حيث شهدت الفترة منذ بداية الثمانينات وحتى الوقت الحالي ظهور عدد من الدراسات التي تناولت فاعلية استخدام الأنشطة المتكاملة في رياض الأطفال، إلا أن النظرة السطحية لنتائج مثل هذه الدراسات لم تظهر دلائل كافية تؤيد أفضلية الأنشطة المتكاملة أو الأنشطة التقليدية في رياض الأطفال؛ وبذلك تتضح الحاجة إلى ضرورة عمل تحليلات منظمة وأكثر تفصيلًا لنتائج هذه الدراسات، وهذا ما يعرف بالتحليل البعدي.

How To Cite This Article

هند محمود حجازي محمود;كمال نجيب الجندي;نجلاء مجد محمود النحاس (2017) تحليل بعدي لنتائج دراسات استخدام الأنشطة المتكاملة في رياض الأطفال
المجلة الدولية للدراسات التربوية والنفسية Vol 1 (3) 343-352